مجلس سوريا الديمقراطية

نصف مليون ضحايا الحرب في سوريا

عشرُ سنوات على الأحداث في سوريا، خلّفتْ الكثير من الأزمات، وزهقتْ أعداداً كبيرة من الأرواح، 10 سنوات من الحرب، استُخدمتْ فيها شتّى صنوف الأسلحة، فيما دخلتْ جماعات متطرفة الأراضي السورية وسيطرتْ على مساحات واسعة من البلاد.

ووفق أرقام الأمم المتحدة، فقد أسفر النزاع في سوريا منذ اندلاعه في العام 2011، عن أكثر من 387 الف قتيل، وأدى إلى استنزاف البنى التحتية والاقتصاد، عدا عن تشريد أكثر من ستة ملايين سوري داخل البلاد

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان ومكانه المملكة المتحدة فإن أعداد القتلى والضحايا خلال عقد من الحرب في سوريا قد وصل إلى أكثر من نصف مليون شخص، كما تمَّ توثيق اسم أكثر من 100 ألف شخص قضوا في الحرب ليتم إضافتهم إلى نحو 400 ألف ضحية وقتيل، جرى توثيقهم في أوقات سابقة.

وفي سياق متصل، ترى جهات معارضة أخرى، مثل الشبكة السورية لحقوق الإنسان، “أن عدد الضحايا الذين قضوا بالحرب يزيد عن مليون شخص معظمهم مدنيين قتلتهم قوات النظام السوري من خلال عمليات القصف العشوائي بالطائرات والبراميل المتفجرة التي كانت تستهدف تجمعات سكنية كبيرة”، وفي المقابل يكرّر النظام السوري والقوى المؤيدة له نفيهم تلك الأرقام، وتوجيه الاتهام إلى فصائل المعارضة المتطرفة وتنظيم داعش الإرهابي بالوقوف وراء “المجازر” التي وقعت بحق المدنيين.

التدخل الروسي

كانت الفاتورة البشرية جرّاء التدخل الروسي عالية، وبحسب تقريرٍ لموقع” الحرة” فقد قتلت الطائرات الروسية قرابة 9 آلاف مواطن، بينهم 2000 طفل و1300 امرأة.

ومنذ 65 شهرا بدأت روسيا تدخلها في الحرب السورية، حيث نفّذت آلاف الضربات الجوية، والتي ساهمت في تفوق النظام في العديد من المناطق السورية.

التدخل التركي

بحسب تقارير إعلامية أدى التدخل التركي مع الفصائل السورية الموالية لها في مناطق شمال سوريا إلى قتل،أ كثر من 1500 شخص، بينهم 300 طفل، و150 امرأة، وأكثر من ألف رجل، وقد احتلت أنقرة في 2018 عفرين، أحد أقاليم الإدارة الذاتية في عملية سمّيت (غصن الزيتون ) وفي 2019 احتلتْ في عملية سمّيتْ (نبع السلام) منطقة حدودية بطول 120 كيلومتراً بين مدينتي سري كانيه/رأس العين وكري سبي/تل أبيض لتتفاقم وتزداد معاناة أهالي تلك المناطق بهذا التدخل .

كما قتلت الفصائل المسلحة المعارضة على مدى السنوات العشر الماضية، أكثر من 8100 شخص مدني بينهم 1200 طفل و800 امرأة.

تنظيم داعش

خلال السنوات التي سيطر فيها تنظيم داعش على مناطق في سوريا، قتل نحو 6500 مواطن سوري، بينهم نحو ألف من الأطفال والنساء.

يُذكَر أن عددَ من قُتلوا جرّاء التعذيب خلال اعتقالهم في سجون النظام السوري نحو 100 ألف شخص، بحسب المرصد السوري، بينما لا يزال 100 ألف آخرون رهن الاعتقال، ولا يزال مصير نحو 200 ألف شخص مجهولا.

وسيم اليوسف-إعلام مسد

مجلس سوريا الديمقراطية