مجلس سوريا الديمقراطية

لجنة المتابعة تستعرض مجمل ما أنجز حتى الآن

عقد يوم أمس الاجتماع السابع للجنة المتابعة المنبثقة عن «المؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات»، واستعرضت ما أنجز من مخرجات المؤتمر حتى الآن.

شارك في الاجتماع غالبية أعضاء اللجنة، وبحضور الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، أمينة عمر، وعبد حامد المهباش، الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

استهل الاجتماع، بالحديث عن المستجدات السياسية والتطورات التي تشهدها المنطقة والتصعيد التركي الأخير ضد مناطق شمال وشرق سوريا، وخرقها لاتفاقات وقف إطلاق النار مع الأطراف الدولية.

وتابع الاجتماع أعماله بقراءة والاطلاع على تقارير اللجان (الإدارية- الاقتصادية- الأمنية) وتقييم سير عمل اللجنة والتنفيذ الفعلي لمخرجات المؤتمر.
حيث رأى الاجتماع أن اللجنة ساهمت في تطوير الإدارة الذاتية وتصويب عمل المؤسسات عبر متابعة أعمالهم وتقييم المستمر لمدى استجابة المؤسسات لمسار التطوير.

كما وبحث الاجتماع سير عمل لجنة صياغة «العقد الاجتماعي» التي تضم قرابة 150 شخص من جميع المكونات والتشكيلات السياسية والاجتماعية ومن كافة الفئات في المنطقة.
وتطرق الاجتماع للوضع الاقتصادي وما تعانيه المنطقة من حصار، وكيفية التحسين من جودة الخدمات ودعم القطاعات الحيوية وتشجيع الاستثمار.
من جهته تحدث الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي، عبد حامد المهباش، عن عمل الإدارة الذاتية واستعرض القرارات والقوانين التي أصدرها الإدارة أو التي قيد الدراسة والمشاريع التي تنفذها، معتبراً اللجنة البوصلة التي توجه الإدارة وتعتمل على تلافي الأخطاء وتلبية مطالب الشعب بالشكل الذي يحقق تنمية مجتمعية مستدامة.

وأكدت اللجنة على المضي قدما في العمل من أجل تنفيذ كافة مقررات مؤتمر أبناء الجزيرة والفرات، خلال المدة المعينة وتطوير الإدارة الذاتية وتوسيع التشاركية المجتمعية.