مجلس سوريا الديمقراطية

مكتب المرأة ينظم ورشة عمل في دير الزور

نظم مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية ورشة عمل جديدة في مدينة دير الزور اليوم تحت عنوان “أهمية مشاركة المرأة بالسياسة” بمشاركة أعضاء من الإدارات الذاتية والمدنية والمؤسسات والأحزاب وذلك بهدف تشجيع المرأة على أخذ الدور البارز والريادي في هذا المجال .

احتوت الورشة على محورين الأول تحدثت فيه إلهام عمر الإدارية في مكتب المرأة عن أهمية مشاركة المرأة بالحياة السياسية وتشجيعها للوصول إلى أعلى المراتب والمستويات مشيرة لدور النساء في منطقة شمال وشرق سوريا فهن اليوم يكملن عمل الرجال ويتحملن الكثير من الأعباء غير الانجاب والمنزل .

كما أشادت عمر بالمرأة الفراتية وخصوصا المرأة الديرية التي تصدت لداعش وكانت حالها حال نساء شمال وشرق سوريا رديفا للرجل وماضية معه جنبا إلى جنب للخروج من كافة الأزمات التي تعانيها المنطقة وسوريا عامة .
فيما سألت عمر الحضور عن مبدأ الديمقراطية الذي استفاضت النساء الحاضرات في الحديث عنه لتنوه عمر أن مشاركة النساء بالعملية السياسية يعبر عن الرقي الحضاري ويعتبر تمثيلا حقيقيا للديمقراطية .

ثم تناولت الإدارية جيان محمود المحور الثاني تحدثت فيه عن أهم المعوقات التي تمنع المرأة من المشاركة في العملية السياسية هذه المعوقات المختلفة من إجتماعية واقتصادية وتشريعية ومعوقات خاصة بالمرأة .
وذكرت محمود بعضا من النماذج المحلية والعالمية لنساء تصدرن عتبة السياسة وأبدعن في هذه النواحي.
وفي ختام الورشة تم تقسيم الحضور إلى مجموعات ووضع نشاط تدريبي حول كيفية تفعيل مشاركة المرأة بالحياة السياسية ليثني الحضور بهذه الفعالية ومثرينها بالنشاط والمشاركة الحقيقية والفعالة وداعين إلى الاستمرار بمثل هذه النشاطات .