مجلس سوريا الديمقراطية

وفد «مســد» يلتقي السيد «جوي هود» والمبعوث الأميركي الجديد لسوريا في العاصمة واشنطن

استقبل مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الادنى بالإنابة، السيد جوي هود، والسيد إيثان غولدريتش مسؤول التواصل في سوريا (مسؤول الملف السوري في الخارجية الأميركية) وفد مجلس سوريا الديمقراطية وذلك في مبنى الخارجية الأميركية في العاصمة واشنطن حيث تباحثا القضية السورية وسبل حلها.

أكدت الخارجية الأميركية لوفد مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية برئاسة، السيدة إلهام أحمد، على استمرار الشراكة بين قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية وبين قوات سوريا الديمقراطية لحين القضاء النهائي على الإرهاب ودعم استقرار المنطقة.

وتحدث المسؤول الرفيع في الخارجية الأميركية، السيد جوي هود، عن مهمة القوات الأميركية في سوريا، حيث جدد التأكيد على بقاء قوات بلاده في سوريا واستمرار شراكتهم مع «قســد» لحين القضاء النهائي والشامل على التنظيم الإرهابي داعش والوصول لتسوية سياسية في البلاد.
وبحث الجانبان المسار السياسي والجهود الدولية لإنهاء الأزمة السورية، حيث أشار السيد هود لضرورة تهيئة المناخ المناسب وتهدئة مناطق الصراع لتحقيق التقدم في مسار التسوية السياسية.

ولفت السيد هود، أن الولايات المتحدة الأميركية لديها مشاريع لإعادة تأهيل البنية التحتية في مناطق شمال وشرق سوريا، إضافة لتقديم الدعم الاقتصادي للإدارة الذاتية لتثبيت الاستقرار وتنمية المنطقة.

والجدير ذكره أن هذا اللقاء هو الأول للسيد إيثان غولدريتش مسؤول التواصل في سوريا مع الوفود والممثلين السوريين منذ تعينه في 20 أيلول/سبتمبر الجاري، كما ضم اللقاء لسيد ديفيد برونشتاين ممثل الخارجية الأميركية في مناطق شمال وشرق سوريا أيضاً