مجلس سوريا الديمقراطية

بيان إلى الرأي العام

في تهديد واضح للأمن والاستقرار الذي تشهده مناطق شمال وشرق سوريا، أقدمت طائرة مسيرة على استهداف سيارة تقل ثلاثة افراد من عائلة كردية سورية معروفة عائلة “كولو” حيث استهدفتهم المسيرة امام دارهم في حيٍ مكتظٍ بالمدنيين في مدينة القامشلي، ما أدى لاستشهادهم على الفور وهم عميد الأسرة الرجل السبعيني “يوسف گوولو” وحفيديه “محمد ومظلوم”.

إن مجلس سوريا الديمقراطية في الوقت الذي يتوجه باحر التعازي لذوي الشهداء الثلاثة، فإنه يدين بأشد العبارات هذا العمل الإرهابي الجبان ضد الأبرياء ويدين كل اعتداء على الاراض السورية والاستهداف المستمر للقيادات الكردية العسكرية التي ساهمت في الحرب على إرهاب تنظيم داعش، كما يدعو مجلس سوريا الديمقراطية جميع القوى الوطنية الديمقراطية لإبداء موقفها الرافض للاعتداءات التركية، والوقوف صفاً واحداً في مواجهة التهديدات المستمرة لاحتلال المزيد من الأراضي السورية.
ويطالب مجلس سوريا الديمقراطية بمواقفٍ دولية صارمة تجاه هذه الاعتداءات والخروقات لاتفاقيات خفض التصعيد المرعية دولياً والتي تؤكد عدم احترام القانون الدولي وانتهاكه من الجانب التركي، ويدعو المجلس المجتمع الدولي لحماية الاستقرار في هذه المنطقة وتكريسه عبر فرض حظر جوي على مناطق شمال وشرق سوريا التي لازالت تواجه خطر التنظيمات الإرهابية كتنظيم داعش وغيرها من الفصائل المتطرفة.

المجد للشهداء

10-11-2021

مجلس سوريا الديمقراطية

 

الشهيد يوسف گوولو
الشهيد يوسف گوولو