مجلس سوريا الديمقراطية

تهنئة بمناسبة رأس السنة الميلادية

بمناسبة رأس السنة الميلادية (2022)؛ نهنئ الشعب السوري بكافة مكوناته وبمختلف انتماءاتهم، متمنين أن يكون العام الجديد بداية لمرحلة جديدة تتحقق فيها التحوّل الديمقراطي ويحقق الشعب السوري تطلعاته في بناء سوريا جديدة تكون وطناً للجميع.

ونهنئ عوائل الشهداء الأبرار، كما نوجه شكرنا لقوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي لصمودهم وتضحياتهم الكبيرة وتصديهم للتهديدات والإرهاب، وانتصارهم على الفتن ومؤامرات الحاقدين، واصلين الليل بالنهار لحفظ مكتسبات الشعب السوري وتثبيت الأمن والاستقرار.

ونغتنم هذه المناسبة لنعبر عن قلقنا لما آلت إليه أحوال الشعب السوري، آملين أن يكون القادم أفضل، ينتهي معها الاحتلال التركي لمدننا وقرانا ويحمل الحلول الشاملة المستدامة وألا يكون سبباً لمزيد من النزوح والمعاناة.

وندعو المجتمع الدولي، ونعلن بيقين أن سوريا كوطن لا تتحمل المزيد من الأزمات والعنف والإرهاب والتطرف وعدم الاستقرار والتسلط، ومن واجب المجتمع الدولي أن يضع حداً لهذه الفوضى والدمار.
سورياً نجدد رغبتنا لكافة الأطراف؛ في انتهاج الحوار والتفاهم من أجل حل كافة المشكلات والعوائق، وننجز الحل السياسي الذي طال انتظاره يدفع السوريين بدله الدموع والدماء.

في العام الجديد نتمنى أن يعم السلام والاستقرار في المنطقة، ونتمنى أن يكون العالم في عام 2022 أكثر سلاماً وتقدماً.

كل عام وأنتم بخير

31 كانون الأول 2021
مجلس سوريا الديمقراطية