مجلس سوريا الديمقراطية

أهالي حلب يطالبون بإنهاء الاحتلال التركي لمنطقة عفرين

خرج اليوم الآلاف من نازحي منطقة عفرين وأهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمسيرة جماهيرية بمشاركة الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني؛ مطالبين بإنهاء الاحتلال التركي لعفرين، وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية الرابعة لبدء هجمات الاحتلال التركي على عفرين.

خلال المسيرة التي حملت شعار “معالً نحو تحرير عفرين” ألقيت كلمة باسم مجلس سوريا الديمقراطية ألقتها عضو مكتب العلاقات العامة “فاطمة الحسينو”، في البداية أشادت بمقاومة وصمود أهالي عفرين في مخيمات النزوح، وتطرقت إلى الأطماع التركية التاريخية التوسعية في المنطقة.

ونددت بالهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا واستهداف المدنيين الآمنين وزعزعة الاستقرار وقتل الأبرياء من النساء والأطفال في ظل الصمت الدولي والأطراف الضامنة.

الحسينو أكدت خلال كلمتها على أولوية تحرير عفرين قائلة: “بدورنا في مجلس سوريا الديمقراطية نؤكد بأن قضية عفرين هي قضية وطنية ومهمة تحريرها يقع على عاتق جميع السوريين لذلك نجدد تأكيدنا على أولوية تحرير منطقة عفرين وكافة المناطق المحتلة والعودة الآمنة لسكانها الأصليين، “

وشددت على أن حل الأزمة السورية يكون عبر الحوار السوري –السوري وتكاتف السوريين وسعي كافة الأطراف السورية نحو الحل السياسي السلمي عن طريق الحوار وتوحيد قواهم من أجل الخلاص من الاحتلال والاستبداد وبناء سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية لكل السوريين.