مجلس سوريا الديمقراطية

الشهباء.. مكتب المرأة يعقد ندوة عن التشاركية ودور المرأة

تحت شعار “معاً نحمي ثورتنا ونحرر أراضينا”، عقد مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية في مناطق الشهباء بريف حلب، تزامناً مع فعاليات الثامن من آذار؛ ندوة حوارية تحت عنوان الحياة الندية الحرة /التشاركية/، حضرها العديد من الفعاليات النسوية ومؤسسات المرأة والأحزاب السياسية والمهتمات بقضايا حقوق المرأة.
بحثت الندوة في محورها الأول؛ الحياة التشاركية، قدم عضو مكاب العلاقات العامة في مجلس سوريا الديمقراطية، محمد حسن، شرحاً عن مفهوم الحياة التشاركية ” تعتبر المستعمرة الأولى في التاريخ بدأ من مؤسسة الزواج إلى أن تولت ممارسة الأعمال الإدارية والسياسية والاقتصادية “.

وفي المحور الثاني، الذي سلط الضوء على قضية الديمقراطية والتحول في المجتمعات، حيث تحدثت عضو مكتب المرأة، لمياء الخلف، عن دور المرأة في نهضة المجتمعات لا سيما دورها السياسي والاجتماعي.
وبيّنت الخلف الأثر الايجابي الذي تركه تجربة المرأة في مناطق شمال وشرق سوريا، حيث تشارك المرأة في صناعة القرار والمشاركة في جميع الميادين جنباً الى جنب مع الرجل عبر نظام الرئاسة المشتركة.

اختتمت الندوة من قبل الإدارية في مكتب المرأة، زينب قنبر، بيّنت أن حالة النمو والتقدم التي تشهدها المجتمعات نحتاج إلى كل الجهود والطاقات المجتمعية وينبغي أن نعزز دور المرأة في جميع المجالات لتكون قادرة على تحمل المسؤولية وتمكينها سياسيا واجتماعيا وأن تتلازم نضال المرأة والرجل.