مجلس سوريا الديمقراطية

الحسكة.. «مـسـد» وفعاليات سياسية ومدنية يبحثون “لامركزية سوريا”

عقد مجلس سوريا الديمقراطية اليوم، الخميس 14 نيسان/أبريل، جلسة حوارية حول مفهوم “اللامركزية الديمقراطية” في مدينة الحسكة شمال شرقي البلاد.
حضر الجلسة أحزاب سياسية، مثقفين، سياسيين مستقلين، فعاليات المجتمع المدني وشخصيات اجتماعية.
تحدث عضو المجلس الرئاسي في مجلس سوريا الديمقراطية، علي رحمون، عن مفهوم اللامركزية وشكل الحوكمة في سوريا، وبيّن أن نماذج اللامركزية سائدة في الكثير من دول العالم.
وأضاف أن هناك عدة أطروحات حول لامركزية سوريا لدى الأوساط السورية، وتحدث عن مشروع مجلس سوريا الديمقراطية ونموذج حله للأزمة السورية منتهحاً الحوار والتفاوض لحل كافة الاشكاليات.

استعرض، رحمون، تاريخ سوريا الحديث والدساتير السورية، حيث أقر دستور 1920 اللامركزية إلى خمسينات القرن الماضي، وأن هناك العديد من الدول التي تعتمد اللامركزية كـ “الإمارات العربية المتحدة” نموذجاً في الشرق الأوسط و “سويسرا” في الغرب وغيرها من دول العالم.
وتابع نائب أن اللامركزية يمثل رهاباً للكثير من السوريين ظانين أن اللامركزية يمثل استقلالاً أو انفصالاً عن كيان الدولة، كما نوه أن تطبيق اللامركزية في سوريا سيكون حلاً وطنيا يقطع الطريق أمام الاستبداد والطغيان.
بدوره أكد الحضور أن التركيز على مفهوم اللامركزية لسوريا المستقبل مهم جداً من أجل التنمية المجتمعية والاقتصادية في سوريا.

وكان مجلس سوريا الديمقراطية وقوى وشخصيات سوريا من المعارضة الديمقراطية عقدت في العاصمة السويدية ستوكهولم يومي 9- 10 نيسان/أبريل الجاري، لقاء تشاوري بحثوا خلالها مفهوم اللامركزية والحوكمة.