مجلس سوريا الديمقراطية

مكتب المرأة يقيم ندوة حوارية لنساء ريف الرقة الشمالي

أقام مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية ندوةً حوارية لإداريات المجالس والبلديات في ريف الرقة الشمالي ضمن قاعة الاجتماعات المجلس بالرقة.

تألفت الندوة من محورين كان أولهما سياسياً تحدثت فيه فاطمة المحمد عضو مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية عن آخر المستجدات السياسية والتطورات محلياً وعالمياً وتأثيرها على الوضع السوري.
كما ناقشت المحمد استغلال تركيا للوضع الإقليمي بغية تنفيذ أجنداتها وضرب مشروع الإدارة الذاتية في سوريا.
وحول مشروع التغيير الديمغرافي الذي تقوده تركيا لإعادة توطين اللاجئين السوريين في المناطق السورية المحتلة قالت المحمد: “بأنه خدمة لمصالحه التوسعية والاحتلالية وتحقيق أهداف أخرى” مثل التخلص من أعبائهم بالداخل التركي .علماً بأن الأولى المطالبة بعودة اللاجئيين السوريين إلى مدنهم وقراهم الأساسية وليس مشروع التغيير الديموغرافي الذي يطمح له أردوغان.

وتضمن المحور الثاني من الندوة تنمية دور المرأة بالريف وزيادة الوعي السياسي والتعريف بنهج ومسار مجلس سوريا الديمقراطية ورؤيته في الحل السياسي للأزمة السورية حيث قالت ظبية الناصر إدارية مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية: “يعتبر مجلس سوريا الديمقراطية إطار وطني ديمقراطي سوري يتألف من القوى المجتمعية والسياسية والشخصيات المستقلة التي تؤمن برؤيته”.

وأضافت الناصر “يرى المجلس أن شكل نظام الحكم في سوريا يجب أن يكون نظام لامركزي يقوم على التشاركية الديمقراطية الحقيقية ويحضن الجميع دون إقصاء أو إبعاد وأن تسود وطننا القوانين العادلة”.
وفي الختام فإن النساء الحاضرات شاركن بهذه المحاور وأبدين رغبتهن واستعدادهن لحضور المزيد من هذه الأنشطة والفعاليات التي تغني ثقافة المرأة وتثقفها سياسياً وتمكنها لتحقيق الدور الريادي في البيئة والمجتمع وذلك بعد توزيع بروشورات تثقيفية عن مجلس سوريا الديمقراطية.