مجلس سوريا الديمقراطية

الفعاليات الاجتماعية في «الشهباء» تدعو لوحدة الموقف أمام الأطماع التركية

دعت الفعاليات الاجتماعية في مناطق الشهباء بريف حلب؛ إلى وحدة الموقف لمواجهة التهديدات والأطماع التركية في الشمال السوري، وذلك خلال ندوة حوارية
نظمها مكتب العلاقات في مجلس سوريا الديمقراطية اليوم في ناحية فافين بمقاطعة الشهباء.
حملت الندوة شعار «بوحدتنا ومقاومتنا نفشل مخططات الاحتلال التركي»، استهلت الندوة بكلمة من عضو مكتب العلاقات، بريفان علي، اشارت فيها إلى خطورة المخطط التركي في الشمال السوري عبر القضم المستمر للأراضي السوري.

وبيّنت أن المناطق التي تحتلها تركيا تتحول لبؤر الإرهاب والمتطرفين وتستقطب قيادات الجماعات الإرهابية وتكون منطلقا لمهاجمة المناطق التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية.
ودعت علي كافة أطياف الشعب السوري ومكوناته للتوحد لا سيما العشائر والشخصيات الوطنية لمواجهة محاولات تركيا ومرتزقتها.

وطالب المشاركون من العشائر والنخب المجتمعية؛ السوريين إلى التمسك بالهوية الوطنية والإصرار على وحدة سوريا أرضا وشعبا أمام التهديدات التركية التي تهدف لإحداث شرخ في النسيج السوري عبر إعادة هيكلة المنطقة ديمغرافيا.

ودعوا إلى ضرورة وحدة المكونات في مواجهة مشاريع التقسيم والهيمنة، وإفشال المخططات التركية وتهديداته للمنطقة في احتلال المزيد من الأراضي السورية بذريعة حماية أمنها القومي، وكشف سياسات الدولة التركية أمام الرأي العام، وتمتين اللحمة الوطنية.
وفي الختام طالب المشاركون القوى الدولية والمجتمع الدولي والدول العربية ومجلس التعاون الخليجي والأمم المتحدة التعامل بجدية حيال التهديدات التركية وتحمل مسؤولياتها وإبداء مواقف جدية لإنقاذ ما تبقى من آمال السوريين في التوصل إلى حل سلمي تنهي معاناتهم.