مجلس سوريا الديمقراطية

الهيئة السياسية في البادية تستنكر التهديدات التركية ضد شمال سوريا

أصدرت الهيئة السياسية في البادية السورية التي تتمركز في التنف وتعد نفسها جزءاً من قوى المعارضة السورية أمس السبت بياناً استنكرت فيه التهديدات التركية لشمال وشرق سوريا واعتبرت الهيئة أن هذه التهديدات تهدف لأمور عدة ” هذه التهديدات تستهدف السيادة السورية وتغيير النسيج المجتمعي السوري وتحدث تغيير ديموغرافي في المنطقة كما أنها تؤثر على المنطقة خاصةً وسورية عامةً وعلى السلم الأهلي وتؤثر على الحل السياسي في سورية “.

كما أكد البيان ” أن هذه التهديدات تشكل خطراً حقيقياً على مستقبل المنطقة وعلى السلم والأمن الإقليمي والدولي ومستقبل الحل السياسي في سورية وتضرب باتفاق 2019 عرض الحائط وتهجر السكان الآمنين في منبج وتل رفعت وتعيد إرهاب داعش إلى المنطقة”.

من جهةٍ أخرى توجه البيان نحو المجتمع الدولي ” نطالب التحالف الدولي والمجتمع الدولي والأمم المتحدة أخذ موقف حقيقي جراء التهديدات التركية إذ ليس من المنطق إشعال حرب ضحاياها سوريين من كلا الطرفين كما إننا لا نسمح بتصفية أي حسابات على الأرض السورية وبدماء سورية”.
وفي الختام دعت الهيئة السياسية في البادية جميع الأطراف السياسية والعسكرية في تركيا وقوات سوريا الديمقراطية لحل الخلافات السياسية فيما بينهم على طاولة المفاوضات وحملت الهيئة جميع الأطراف الدولية اللاعبة مسؤولية عواقب الحرب في المنطقة.

يذكر أن التنف موقع جغرافي عند المثلث الحدودي السوري والعراقي والأردني في محافظة حمص والهيئة السياسية في البادية السورية هي جسم سوري معارض  يعمل مع جميع القوى الوطنية السورية المعارضة لبناء سورية مدنية ديمقراطية تم تشكيله بداية عام 2017.