مجلس سوريا الديمقراطية

اجتماعٌ نسويٌّ حاشد لـ «مـسـد» مع نساء دير الزور

وفقاً للتطورات التي يشهدها الشمال السوري، عقد مجلس سوريا الديمقراطية اجتماعاً نسوياً مع حشد جماهيري ضخم من الفعاليات النسائية والشخصيات الفاعلة والسياسيات والإداريات والمثقفات من بنات مدينة دير الزور وريفها، اليوم الأربعاء 22حزيران/يونيو، في صالة المجلس التشريعي بالمدينة شرق البلاد.
استهل الاجتماع بكلمة من السيدة إلهام أحمد رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية تحدثت خلالها عن آخر المستجدات السياسية والتطورات الدولية والإقليمية وأثرها على الأزمة السورية والمنطقة.
وأشارت أحمد تركيا تستغل الأزمات الدولية والإقليمية وتشتت سوريا لتزيد مناطق احتلالها وتحقق مكاسبها على حساب الشعب السوري” تركيا تسعى من وراء تهديداتها تصدير أزماتها للخارج وكسب الأصوات في الانتخابات المقبلة وفرض أمر واقع جديد”.

وحول الجهود والمسار الدبلوماسي التي يعمل عليه «مـسـد» لردع تركيا وصد عدوانها أوضحت أحمد ” جهودنا الدبلوماسية مستمرة ونحن اليوم مصرين على كسب المعركة” ورغم أن التحضيرات العسكرية أقوى مما كانت عليه مناطق شمال وشرق سوريا في عام 2018 إلا أن أحمد حذرت المجتمع الدولي من وقوع كوارث إنسانية تزيد من معاناة السوريين وتهجير الملايين وحدوث فراغ أمني في المنطقة وإعاقة الحل السياسي السلمي.
وتطرقت السيدة إلهام أحمد في نهاية حديثها لمشروع الإدارة الذاتية “الإدارة الذاتية أثبتت ملاءمتها للحالة السورية لما تحمله من تعددية وديمقراطية ولامركزية وليس العكس ” وأضافت “الواجب علينا جميعاً أن نقوي ونطور هذه الإدارة فهي أي الإدارة الذاتية هدفنا الاستراتيجي”.

من جانبها تحدثت فاطمة مروان الرئاسة المشتركة لمجلس دير الزور المدني عن وضع المرأة في دير الزور ومعاناتها خلال حكم السلطة في دمشق وأثناء فترة داعش من تعسف وتعنيف وما تنعم به اليوم بعد التحرير إذ استطاعت أن تكوّن نفسها وتلعب دورها بشكل كبير فالمرأة الآن متواجدة في جميع الإدارات وهي أيضا تقف بجانب القوات العسكرية وأبدعت في السياسة.