مجلس سوريا الديمقراطية

«مـسـد» يعقد جلسة حوارية حول تداعيات الوضع الدولي والإقليمي على الأزمة السورية

نظّم مجلس سوريا الديمقراطية؛ جلسة حوارية حول “تداعيات الوضع الدولي والإقليمي على الأزمة السورية” بمشاركة سياسيين وممثلي الفعاليات الاجتماعية في مدينة الحسكة بشمال شرق سوريا.

تحدث عضو المجلس الرئاسي في مـسـد والمنسق العام لتيار اليسار السوري في سوريا، غياث نعيسة، عن الأزمات الدولية والتحولات التي يشهدها العالم والتنافس بين الدول الكبرى والأزمات الاقتصادية التي تعم العالم اجمع وتأثيراتها على سوريا وبالأخص في شمال وشرق سوريا.
وأشار نعيسة خلال محاضرته إلى أن الوضع السيء الذي يعيشه الشعب السوري في مختلف الأماكن ، ودور القوى الديمقراطية والاجتماعية واليسارية الموجودة في سوريا وخارجها، والعمل على تخفيف التأثيرات الدولية والإقليمية على الوضع السوري.
وتابع “على القوى الوطنية توحيد قواها ورسم مسار مشترك لخروج سوريا من هذه الأزمات والأوضاع السيئة التي يعيشها الشعب، وانتقال سوريا إلى بلد موحد وديمقراطي بحكومة لا مركزية ، مستندا إلى تجربة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ،والتي يجب أن تكون نقطة ارتكاز لكل القوى المحبة للحرية والديمقراطية والعدل الاجتماعي في سوريا والعالم”

ووصف نعيسة مناطق شمال وشرق سوريا التي يديرها الإدارة الذاتية إنها تجربة فريدة ويجب العمل على تطويرها وتمكينها لأنها تمثل البقعة السورية التي يمكن أن تحقق تطلعت الشعب السوري.
ودعا السياسي المعارض السوريين إلى دعم مجلس سوريا الديمقراطية وتحالفه مع القوى الديمقراطية لانه يمثل إرادة السوريين ويجسد مطالبه المشروعة.