مجلس سوريا الديمقراطية

حلب.. مكتب المرأة ينظم ورشة عمل حول الهجرة ومخاطرها

نظم مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية؛ ورشة عمل بعنوان “الهجرة، أنواعها وتأثيراتها على المرأة والأسرة” اليوم الثلاثاء، في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بحضور ممثلات عن الأحزاب السياسية وشخصيات نسوية مستقلة.

رحبت عضوة مكتب المرأة مجلس سوريا الديمقراطية “فوزية كشة” بالحاضرات، وأدارت الحوار “نجلاء حمزة” إدارية مكتب المرأة في مسد التي تحدثت عن الهجرة الداخلية والخارجية والتهجير القسري في سوريا وتأثيراتها على المجتمع والمرأة بشكل خاص.

وأضافت أن الهجرة الأخطر في المجتمع هي هجرة القوة المحركة للمجتمع فئة الشباب، وهجرة الأدمغة البشرية واستغلال الأنظمة الحاكمة العقول النيرة واستقطابها وممارسة سياسية الصهر والانحلال على المهجرين وجعلهم يبتعدون عن جوهرهم من خلال انحلال لغوي وثقافي واجتماعي.

وفي الختام دعت نجلاء السوريين بالبقاء متمسكين للزود عن الوطن وحمايته من أي اعتداء داخلي وخارجي وترسيخ مفهوم الوحدة الوطنية للحفاظ على وحدة الجغرافية السورية، واعطاء فرص السلام للمؤسسات الدولية والقوى الديمقراطية من الداخل السوري من أجل ارساء دعائم السلام على اسس القرارات والبدء بحوار سياسي بناء يدعم العودة الآمنة من خلال تطبيق القرارات الدولية وعلى رأسها القرار 2254

وبعد تشكيل مجموعات تناولت الورشة محورين اساسيين، بحث أولها تأثيرات الهجرة الداخلية والخارجية والتهجير القسري على المرأة والأطفال، فيما ناقش المحور الثاني كيفية إيجاد الحلول لإيقاف عمليات التهجير.

ومن جانبها ناقشت الحاضرات عن أسباب الهجرة والتهجير القسري، وكيفية إيجاد الحلول لإيقاف عمليات التهجير من قبل القوى المحتلة لسوريا وخاصة دولة الاحتلال التركي واستغلالها للمهجرين السوريين.