مجلس سوريا الديمقراطية

«علاقات مـسـد» يلتقي قيادي في الحزب الحاكم في النمسا

التقى مكتب العلاقات في مجلس سوريا الديمقراطية في العاصمة النمساوية فيينا مع المتحدث باسم حزب الشعب ÖVP الحاكم في النمسا؛ وجرى خلال اللقاء مناقشة الأزمة السورية ومسار الحل السياسي.

وتحدث عضو مكتب العلاقات في مجلس سوريا الديمقراطية، صلاح فرحو، للسيد مارتن انجلبيرج، المتحدث باسم الحزب الحاكم في النمسا وعضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان النمساوي؛ عن التحديات التي تواجه وسوريا واستقراراها.

ونقل فرحو صورة الأوضاع المأساوية التي يعيشها الشعب السوري جراء استمرار الصراع الدائر في البلاد منذ أحد عشر عاماً دون أن يكون أي افق لحل سياسي قريب.
وأشار للدور السلبي الذي يلعبه التدخلات الإقليمية في الأزمة السورية وانعكاساتها لجهة تعقيد الأزمة، لا سيما تركيا التي لا تتوانى عن زعزعة الاستقرار واستهداف المنطقة بالطائرات المسيّرة فضلا عن تهديداتها المستمرة باجتياح المنطقة وعرقلته لجهود الحل السوري.

السيد مارتن انجلبيرج والسيد صلاح فرحو

وبحث اللقاء جهود قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي في مكافحة الإرهاب عبر ملاحقة خلايا تنظيم داعش الإرهابي والجهود الأمنية في مخيم الهول ومراكز احتجاز قيادات وعناصر داعش في مناطق شمال وشرق سوريا.
وأعرب السيد انجلبيرج عن اعجابه بالنموذج المتعدد القائم في شمال وشرق سوريا وحالة التعايش بين مكوناتها من كرد وعرب وسريان آشور وغيرهم وبين الأديان والطوائف مشيراً التواصل مع مجلس سوريا الديمقراطية من أجل حل الأزمة السورية وفق المسار الدولي.