مجلس سوريا الديمقراطية

وفد من المعارضة السورية يعقد مؤتمراً صحفياً في الرقة

“تجربة الإدارة الذاتية وطنية سورية وهي منطلق الحل للأزمة السورية”

 

زار وفد من المعارضة السياسية السورية مناطق شمال وشرق سوريا وعقد مؤتمراً صحفياً تناول فيه قضايا متعددة وذلك اليوم الأربعاء ضمن أحد المراكز المؤسساتية بمدينة الرقة على ضفاف نهر الفرات.
وترأس الوفد الدكتور سليمان هواري الذي أشاد خلال المؤتمر الصحفي بتجربة الإدارة الذاتية ووصفها بـ ” تجربة وطنية سورية وهي المنطلق لحل الأزمة السورية ” وأضاف ” أرى بأن الرئاسة المشتركة للمؤسسات والإدارات في مناطق شمال وشرق سوريا هي عملية قيادة مشتركة جماعية”.
ونوه رئيس وفد المعارضة بأن” تجربة الإدارة الذاتية هي نواة حقيقية لبناء سوريا اللامركزية ” وتابع ” أن اللامركزية لا تعني الانفصال وإنما تعني تعزيزاً للوحدة الوطنية وبناء سوريا الجديدة سوريا المستقبل في حال طبق هذا النموذج على كامل جغرافيتها “.
وحول دورهم كمعارضة سورية أكد هواري بأنها ستكون يد داعمة حقيقية لكل مشروع حقيقي يسعى لبناء كافة المناطق السورية من الحسكة إلى السويداء ومن إدلب حتى دير الزور.
كما لفت الهواري لضرورة الاتفاق على الحد الأدنى وتأجيل النقاط الخلافية لمراحل لاحقة حينما طرح عليه سؤال حول الحل السياسي وأن يكون الحل سوري سوري برعاية الدول الضامنة ووفق القرار 2254.
ووضح المعارض السوري أن الوجود التركي على الأراضي السورية هو وجود غير شرعي وأن الضامن الحقيقي للأمن القومي لأي دولة في العالم هو الشعب وليس النقاط الحدودية أو العسكرة والحروب.
و أشار أن هذا النموذج الموجود في هذه المناطق هو تجربة ناجحة رغم صغر عمرها والتحديات والنواقص إلا أنها تستحق الدراسة ويجب أن تنسحب على كامل الجغرافية السورية ويتم تطبيقها وفق حاجات جماهير المناطق على مبدأ المثل القائل ” أهل مكة أدرى بشعابها”.
وفي الختام صرح الدكتور سليمان الهواري لإعلام مسد عن هدف الزيارة الذي يتلخص بالاطلاع على الأوضاع في مناطق شمال وشرق سوريا ورصد الوقائع الحقيقة وليس المصدرة عبر وسائل الإعلام ورؤية الأهل السوريين وتوجيه دعوة للقوى والتيارات السورية المعارضة لنبذ الخلاف والاتفاق وبداية مرحلة جديدة.