مجلس سوريا الديمقراطية

بدران جيا كرد: التقارب السوري التركي لا يخدم مصلحة السوريين وهي مؤامرة جديدة

شارك الرئيس المشترك لدارة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا “بدران جيا كرد” في الملتقى الحواري الذي نظمه مجلس سوريا الديمقراطية في مقاطعة الشهباء وذلك عبر تطبيق زووم.
تحدث بدران جيا كرد عن المتغيرات السياسية والحرب الروسية الاوكرانية وتأثيراتها على العالم، وعلى الملف السوري وما تقوم به تركيا من سياسات تجاه الحرب الدائرة لتكون المستفيد الأكبر.

وانتقد جيا كرد تصريحات الحكومة السويدية وسياساتها تجاه مناطق شمال وشرق سوريا في الآونة الأخيرة، مشيرا الى الضغوطات التي تمارسها تركيا عليها، و التغيير في  موقف الحكومة السويدية تجاه نضال الشعب ومحاربة تنظيم داعش الارهابي الذي هو خطر على العالم أجمع.

وأضاف أن دولة الاحتلال التركي تحاول بكل الاساليب تنفيذ مصالحها وتمرير أجنداتها مبيناً بأن ورقة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) التي تدعمها تركيا هي المحاولة والورقة الأخيرة التي تستخدمها تركيا وهذا يدل على إفلاس سياساتها.

وحول التقارب التركي السوري قال جيا كرد بأن هذا التقارب لا يخدم مصلحة السوريين وهي مؤامرة جديدة ضد الشعب، معتبراً هذا التقارب ناتج عن فشل الدولة التركية في محاربة الإدارة الذاتية، وأيضاً لعرقلة الحوار السوري –السوري والوقوف ضد مشروع ومكتسبات ثورة الشعب في شمال وشرق سوريا وإيجاد حلول مستقبلية للأزمة السورية.
كما دعا جميع الأحزاب والشخصيات السورية وخاصة الحكومة السورية بالدرجة الاولى على أن يكونوا يقظين تجاه سياسات الدولة التركية في المنطقة وسد الطريق أمام سياسات تركيا الاحتلالية.

واختتم الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا “بدران جيا كرد” كلمته بالتأكيد على ان الإدارة الذاتية منفتحة على الحوار واستعدادها التام للحوار مع كل القوى الوطنية والأطراف، مشدداً على ضرورة الحل السياسي والحوار السوري – السوري، ضمن حل توافقي يضمن حقوق جميع السوريين.