مجلس سوريا الديمقراطية

أحزاب ووجهاء حلب ترفض العدوان التركي على الأراضي السورية

عبرت أحزاب سياسية ووجهاء وأعيان حي الشيخ مقصود في مدينة حلب، عن رفضها لعدوان دولة الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وذلك عبر بيان ألقته اليوم، أمام مقر حزب سوريا المستقبل.
وجاء في نص البيان “إن حرب الإبادة الشعواء التي تشنها دولة الاحتلال التركي على الأراضي السورية، مستهدفةً المدنيين والبنى التحتية ومصادر الغذاء في شمال وشرق سوريا، هي حرب الغاء وإفناء لإرادة وحرية الشعوب في الحياة وتقرير المصير”.

ولفت البيان إلى أن هذه الحرب تحمل في مضمونها تحرير وإطلاق داعش والكيانات التكفيرية في المنطقة، وتمهد لقضم واحتلال المزيد من الأراضي، وهي تفريغاً للأزمة والسخط الداخلي في تركيا جرّاء سياسات النظام وادارته التعسفية والاستغلالية للسلطة.
وعن موقف المجتمع الدولي أشار البيان إلى إن الصمت الدولي ومجلس الأمن واللامبالاة للقوى والأطراف الضامنة عن هذه الحرب والانتهاكات الواضحة للقانون الدولي الجنائي والإنساني، هي حرب أخرى تُقاد على شعوب المنطقة في شمال وشرق سوريا.

أستهجن البيان العدوان والعنجهية المُفرطة لدولة الاحتلال التركي، كما أدان توجه المحتل لاجتثاث الشعب من ارضه وتشويه هويته السورية  عبر احتلاله للأرض وفرض هيمنته الاستعمارية والديمُغرافية في المنطقة.

ودعا البيان الحكومة السورية والأطراف الضامنة والهيئات والقوى السياسية المجتمع الدولي وقنوات الرأي العام العالمي والدولي للقيام بواجبهم وتحمّل مسؤولياتهم القانونية والإنسانية المُنبثقة من الأعراف والمعاهدات والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان والحفاظ وتدعيم الأمن والاستقرار في المنطقة.