مجلس سوريا الديمقراطية

مكتب المرأة.. جهود حثيثة لتنظيم المرأة وتمكينها في شتى المجالات

يعمل مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية، عبر أنشطته المختلفة على إنهاء كافة أشكال العنف والتمييز بحق المرأة السورية وتقوية الهياكل التنظيمية النسوية، فضلاً عن تمكينها في مراكز القرار وتفعيل دورها في كافة النواحي السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
لم تحظى المرأة السورية من التمتع بحقوقها سواء الاجتماعية أو السياسية، وعانت من جراء العقلية التسلطية طوال العقود المنصرمة، وتم تهميشها وهُضم حقوقها البسيطة. وفي ظل حكم الجماعات الإرهابية زادت معاناتها وحرمت من ممارسة حقها في الحياة، بل بُيعت كسلعة في الأسواق.
كان العبء كبيراً على مكتب المرأة ومختلف تنظيماتها، في ظل التراكمات التي خلفها السنوات السابقة، لكن عبر أنشطتها المختلفة والكثيرة؛ استطاعت أن ترفع من سوية النساء وتعيد تأهيلهن في خدمة قضية المرأة وحقوقها.
مؤخراً وبمناسبة يوم المرأة العالمي اظهرت المرأة في شمال وشرق سوريا ومن مختلف مكونات المنطقة، أن سوريا غنية بتنوعها وتكون أجمل لو أتيحت للمرأة فرصة المشاركة في صنع القرار وإشراكها في الحياة السياسية.
في منتدى أقامته مجلس المرأة السورية /ائتلاف نسائي يجمع العديد من فعاليات المرأة السورية/ بمناسبة يوم المرأة العالمي، عبّر النسوة المشاركات عن إعجابهن بتجربة أقرانهن في شمال وشرق سورية وإتاحة المجال أمام النسوة في المشاركة بالحياة السياسية وتحصين حقها في صناعة القرار عبر نظام الرئاسة المشتركة في كافة المؤسسات والتشكيلات السياسية والمدنية.
بدورها أقامت مكتب المرأة بمناسبة يوم المرأة العالمي وعلى مدار الاسبوع فعاليات مختلفة، لقاءات جماهيرية، ندوات خاصة بالمرأة ومحاضرات في مختلف المناطق، لتسلط عبرها الضوء على واقع المرأة وسبل تحسين ظروفها لتكون قادرة على القيام بدورها الريادي في المجتمع.
في هذا الصدد قالت رئيسة الهيئة التنفيذية بمجلس سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد” أن انخراط المرأة السورية في المجال السياسي لم يكن التجربة الأولى التي تخوضها. ولكنها؛ حققت من خلال تجربتها الكبيرة في الإدارة الذاتية؛ قفزة نوعية بحيث باتت تتصدر الساحة السياسية وجميع المجالات الأخرى.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

10 آذار/مارس 2020