مجلس سوريا الديمقراطية

الحسكة.. محاضرة عن مخاطر التغيير الديمغرافي ومشروع تركيا في الشمال السوري

نظم مجلس سوريا الديمقراطية، اليوم السبت ١٤ أيار/مايو؛ محاضرة بعنوان “أردوغان و التغيير الديمغرافي” وذلك في مدينة الحسكة بشمال شرق سوريا.
شارك في المحاضرة  نخبة من السياسيين والمثقفين و فعاليات المجتمع المدني و شخصيات اجتماعية.
بدأ الكاتب و الباحث “الدكتور أحمد سينو” المحاضرة بالحديث عن التغيير الديمغرافي الذي كانت تمارسه الدولة العثمانية آنذاك و تاريخها الدموي بارتكاب المجازر ضد الأقليات كالأرمن و السريان و الكرد و الكورد الإيزيديين و غيرهم من الأعراق و الطوائف الأخرى.
تابع سينو حديثة في المحور الثاني عن الإتفاق المللي و أهداف الرئيس التركي أردوغان بالاستيلاء على مناكق واسعة بدءاً من قبرص و بعض الجزر اليونانية ماراً بكامل الشمال السوري و وصولاً إلى الموصل في العراق.
أكّد الكاتب والباحث الأكاديمي أن اسكان و توطين ما يقارب من مليون نسمة في أكثر من 13 منطقة محتلة و من أهمها  “عفرين و سري كانية (رأس العين) وتل أبيض وإعزاز و الباب و غيرها بسكان من الداخل السوري و اللاجئين السوريين في تركيا هي عملية تغيير ديمغرافي واسع النطاق و أحد الخطوات لتطبيق الميثاق المللي الذي يسعى له أردوغان.
من جهتهم أكد الحضور على أن الدولة التركية تسعى من خلال سياستها إلى استعادة امجاد الدولة العثمانية وأنها-أي تركيا- تستفيد من تناقضات القوى المتدخلة في الأزمة السورية، على حساب الشعب السوري.