مجلس سوريا الديمقراطية

رسالة تهنئة عيد الفصح المجيد

يحل علينا عيد القيامة (عيد الفصح المجيد) هذا العام في ظروف استثنائية وصعبة بسبب تفشي وباء كورونا الذي اجتاح العالم برمته، لذا يتوجب علينا الالتزام بالتوجيهات والارشادات الصحية وإلغاء مظاهر الاحتفال الجماعية.

إننا في مجلس سوريا الديمقراطية إذ نهنئ أبناء الطوائف المسيحية في سوريا والعالم بحلول عيد قيامة السيد المسيح عليه السلام، آملين أن يحمل معه بشائر الصحة والسلامة لعموم الإنسانية.

كما نجدد تأكيدنا أنه لا سلام بدون تسامح وقبول الآخر وتغليب الانتماء الأساسي على الانتماءات الفرعية التي لا بد منها، لتشكل لوحة فسيفساء غنية بألوانها المعبرة عن وطن جامع لا يُفرق بين القوميات والطوائف والمذاهب.

نتوجه مرة أخرى بخالص التهاني والتبريكات لمسيحي سوريا والعالم، متمنين أن تحل علينا الأعياد والمناسبات القادمة في ظروف أفضل، ويكون بلدنا سوريا قد تجاوز محنته نحو تحقيق العدالة والمساواة في نظامٍ لامركزي ديمقراطي لعموم السوريين.

 

12 نيسان 2020

مجلس سوريا الديمقراطية

مجلس سوريا الديمقراطية