مجلس سوريا الديمقراطية

مسـد وهيئة الأعيان يواصلان لقاء العشائر والقبائل العربية

واصل مجلس سوريا الديمقراطية مسـد وهيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا لقاء العشائر والقبائل العربية في المنطقة، في إطار تبادل وجهات النظر وتوحيد الجهود لمواجهة التحديات الراهنة.

في لقاءه الأخير التقى مجلس سوريا الديمقراطية مع شيخ عشيرة البوسالم قبيلة السادة العربية في قريته بريف ناحية تل حميس.

ضم وفد مسـد كل من الرئيسة المشتركة “أمينة عمر” والرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة “جهاد عمر” ونائب رئيس الهيئة التنفيذية “حكمت حبيب” و”إلهام عمر” عضو المجلس الرئاسي، وضم الوفد أيضاً أعضاء من هيئة الأعيان كل من “حكم خلو، منصور سلوم، هنبر حسن وفؤاد الباشا”.

استقبلهم “الشيخ بدران احمد السالم” شيخ عشيرة البوسالم إلى جانب العديد من وجهاء وأعيان العشيرة عشيرة البو سالم.

تركز اللقاء حول مناقشة الأوضاع التي يشهدها عموم سوريا، والتحديات التي تواجه الشعب السوري عموماً ومناطق شمال وشرق سوريا على وجه الخصوص.

تحدثت الرئيسة المشتركة لـ مسـد “أمينة عمر” عن استغلال الدولة التركية لأبناء الشعب السوري وانتهاز ظروفهم المعيشية والاقتصادية لاستخدامهم كجنود تحت الطلب وارسالهم إلى ليبيا وغيرها لتنفيذ أطماع تركيا وسياساتها التوسعية.

واشادت “عمر” بالدور الفعال للعشائر في التوعية والحد من استغلال الدولة التركية للشباب السوري، مضيفةً أن أبناء العشائر كان لهم بصمة واضحة في محاربة ودحر الإرهاب.

من جانبه شكر “الشيخ بدران احمد السالم” الوفد على زيارته، وتابع أن المنطقة بحاجة إلى توحيد الجهود وتكاتف أبناءها والعمل على إخراج المحتل التركي من الأراضي السوري كافة.
وقدم “السالم” جملة من مطالب أبناء المنطقة الخدمية معتبراً أن المنطقة لم تشهد التنمية منذ عقود طويلة رغم توفر الموارد.

 

ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة اللقاءات التي يجريها مجلس سوريا الديمقراطية وهيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا بغية الاستماع وتبادل الآراء مع أبناء العشائر العربية في المنقطة.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

19 أيار/مايو 2020

 

 

مجلس سوريا الديمقراطية