مجلس سوريا الديمقراطية

ورشة عمل في بلدة الشدادي عن المرأة والمشاركة في الحياة السياسية

نظم مكتب التنظيم بمجلس سوريا الديمقراطية ورشة عمل حوارية في بلدة الشدادي جنوبي مدينة الحسكة، عن المرأة والمشاركة السياسية تحت عنوان “المشاركة السياسية للمرأة الريفية بين الواقع المُر والآمال المنتظرة” وذلك بالتنسيق مع مكتب المرأة في البلدة.

شاركت في الورشة ممثلات عن مؤسسات المرأة والفعاليات النسوية في بلدة الشدادي. بحثت الورشة محاور عديدة عن واقع المرأة الريفية وكيفية الانتقال لحالة تمثيلية تمنح المرأة أحقية المشاركة السياسية وصناعة القرار.
تحدثت “هناء محمد علي” عضو مكتب التنظيم عن المعوقات التي تحد من مشاركة المرأة الريفية في الحياة السياسية، ولفتت إلى ضرورة تجاوز الموروث الثقافي وتغيير الصورة النمطية السائدة عن المرأة الريفية.

وتابعت “محمد علي” الحديث عن سبل النهوض بالمرأة ومكانتها ودورها في المجتمع عبر تمكين المرأة سياسياً، اجتماعياً وبالتالي اتاحة الفرصة أمامها للعب دورها الريادي سواء في الحياة السياسية أو في صياغة القرار والمشاركة في قيادة وإدارة المجتمع أسوة بالرجل.

بدورهم ثمن المشاركات الدور الذي يقوم به مكاتب ومراكز مجلس سوريا الديمقراطية عبر اهتمامهم بالمرأة ومشاكلها بالتحديد المرأة الريفية في جنوبي مدينة الحسكة التي عانت أكثر من أقرانها جراء سياسات التنظيم الإرهابي داعش أو قبل ذلك من جراء الاستبداد وتهميش المرأة.

الجدير ذكره أن هذه الورشة هي الأولى ضمن سلسلة ورشات سيعقدها  مكاتب مجلس سوريا الديمقراطية في مدينة الحسكة وريفها.

 

إعلام مجلس سوريا الديمقراطية

21 تموز/يوليو 2020

مجلس سوريا الديمقراطية