مجلس سوريا الديمقراطية

الهدف من الندوات المكثفة لمسد في شمال وشرق سوريا؟ وما الذي يتمخض عنها؟

بقلم: سيهانوك ديبو

ثمان ندوات حتى اللحظة قام بها مجلس سوريا الديمقراطية على مدى الشهرين المنصرمين. هذه الندوات متصلة بسلسلة الحوارات الوطنية التي أطلقها مسد بعيد مؤتمره الثالث في تموز 2018. ثلاث منها في الداخل وستة في الخارج. بالإضافة إلى محاولة مدِّ علاقات متوازنة مع جميع الأطراف الوطنية السورية المؤمنة بالحل السوري على أساسه التفاوضي السياسي. لكن ما يميز حملة الندوات المكثفة المؤخرة فإن لها عدة أبعاد أهمها تحقيق أوسع حيّز تشاركي مجتمعي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا؛ من بعد تناول مسؤول لواقعات الفساد في الإدارة، إضافة إلى التطرق المباشر إلى تحسين واقع الخدمات في مناطقها. يضاف إلى ذلك أيضاً إزالة حالة الالتباس التي نجمت بعيد إطلاق الحوار الكردي الكردي في سوريا وتشكيل المرجعية في جزئية مشاركة المجلس الوطني الكردي في الإدارة الذاتية التي لن تكون على حساب المكونات الأخرى في مناطق الإدارة. وسيخرج عن المؤتمر العام لجنة متابعة لتنفيذ التوصيات التي تخرج عن المؤتمر التي هي خلاصة جميع هذه الندوات من منبج والطبقة ودير الزور إلى كركي لكي/ معبدة. والبونت العريض للمؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات هو تطوير الإدارة الذاتية وتحقيق التشاركية الفعلية الحقيقية. كما نود الالتفات إلى ندوة خاصة ستجرى والمواطنين السوريين من المناطق السورية الأخرى المقيمين في مناطق الإدارة بهدف الاستفادة من آرائهم ومقترحاتهم وفي الوقت نفسه بهدف امكانية نقل التجربة إلى المناطق السورية الأخرى.

مجلس سوريا الديمقراطية